أرشيف

Archive for the ‘محيط اعيش فيه واقعي’ Category

ما بعد التخرج (1)

مايو 18, 2012 19تعليق

شعور ما بعد التخرج سواء تخرج من الثانوية أو من الجامعة أو من أي مجال استطعت ان تجتازه يكون متشابه  في اغلب الأحيان , فشعور الانجاز في البداية مصحوب بقليل من التشتت حتى يتفاقم هذا الشعور للاسوأ اذا لم تتدارك الأمر وتعيد حساب أولوياتك وخطتك وأهدافك من جديد .

قراءة المزيد…

أسطول الحرية

يونيو 1, 2010 5تعليقات

كلنا شاهدنا أحداث امس المشؤوم في 30 – 5 – 2010 بدأ هجوم اسرائيلي على اسطول الحرية وفتح النار على عزل !! قراءة المزيد…

تدريب الجامعة

مايو 27, 2010 5تعليقات

الحمد لله اكملت مسيرتي في الجامعة على خير هذا آخر ترم ليا ان شاء الله وأودع حياتي الجامعية وأبدأ حياتي الجديدة وطريق جديد .. ما أخفي توتري هذي الأيام وفرحتي في نفس الوقت .. حصلت أمور كثيرة في الجامعة حابة اسجلها قبل ما تختفي بين زوايا النسيان .. وفي نفس الوقت اضافت لي الشي الكثير .. الشي المميز في آخر ترم جامعي لكل طالب جامعي هو التدريب العملي و لازم يكمل 60 ساعة لانجازه في شركة او مؤسسة او أي جهه  لها علاقة بتخصصه , قراءة المزيد…

بيوت الطين .. لماذا لا تكون من المواد الاساسية في مشاريع البناء وتشييد المنازل ??

ديسمبر 31, 2009 11تعليق

 

 

اُجريت ابحاث عديدة في هذا الموضوع وبديت اقرا عنها بداية كنت اسأل خالاتي و والدي زمان كيف كانت الأمطار ما تضركم ماكان يجي لشي بيوتكم ؟؟ مع انها قديمة ماكانت تخر بالموية ؟؟  قالوا بالعكس كانت المطر تزيد قوة تماسك الجدران والاسقف لانها من طين !!  وكان درجة حرارة البيت عكس درجة حرارة الجو في الصيف تكون باردة وفي الشتا حارة .. كانوا ناس يصنعون بيوتهم من المواد الخام المتوفرة عندهم من مواد بيئتهم .. قراءة المزيد…

بكت جدة وأبكتنا .. من السبب ؟؟

ديسمبر 2, 2009 3تعليقات

بكت العروس وابكتنا ..

نامت العروس في تلك الليلة متوسدة الوجع

حاملة بين احضانها ارواح ازهقت على ارضها ..

من ازهق الأرواح التي كانت تحتضنها ؟؟

من الذي خانها فجعلها تحتضر ألما وتتوسد وجعا

في تلك الليلة ناموا على أرضها أناس متوجعون ..

تخنقهم أنة ألم الفراق ( لاحبابهم) .. ألم القهر ( لاموالهم) .. ألم الغبن ( لمدينتهم)



ألم يصرخ من السبب ؟؟



السكك والطرقات !!

الأحياء العشوائية ؟؟

الفلل والاحياة والمخططات السكنية !!

وخسائر بالملايين

من السبب ؟؟

لاننا شاهدنا حصد الارقام للكارثة المهولة وحجم الخسائرالمادية والنفسية

كثيرون من تحدثوا عنها وعدد الوفيات والمفقودين  .. لكن من منا وضح اصل المشكله ؟؟

أوالحلول المناسبة لحل هذي الازمة والكارثة !!

والتي يتسائل حولها الكثير من الناس .. لماذا جدة ؟؟

هل هو كما يضنه البعض من الجهلاء العقاب الذي نزل من السماء على اهلها دون سبب ؟؟

الكارثة التي حلت من السماء ومن الطبيعة لذنب اقترفه كل اهلها ؟؟

من منا عرف السبب الحقيقي الذي غرقت فيه جدة لوحدها دون سائر المناطق ؟؟

هل هي كارثة طبيعية .. ام كارثة من صنع البشر ؟؟

عندما ندرس اسباب المشكله بطريقة صحيحة فإننا بلا شك سنصل الى الحل الصحيح باذن الله والتي على اساسها سوف نقدر حجم الكارثة الحالية وحجمها مستقبلا في حال بقيت كما هي !!

وايضا سنرى من السبب الأول وراء هذه الكارثة ..

الاستاذ المهندس / سامي سعيد الشمراني



قام بانتاج فديو بعنوان ( دموع العروس .. لماذا تغرق مدينة جدة )


يوضح بالتفصيل الاسباب الاساسية التي بسببها  وقعت هذه الكارثة

وعلى اساسها سنعرف من المسئول الحقيقي  ؟؟

وما هي المشاريع الرئيسية التي قامت في جدة وسببت هذه الخسائر



عرض الفديو على جزئين

(1)

(2)

هل شاهدتها كاملة .. هل رأيتهم باعينكم من السبب وما هي الاسباب .. واين تكمن المشكله الحقيقية في غرق جدة ؟؟

ولم يكتفي الاستاذ سامي مشكورا بذلك بل وضع لنا الحلول الانسب لحل هذه المشكله التي تواجه اكبر مدون المملكة

وعرضها بعنوان ( إنقاذ مدينة جدة )


(1)

(2)

هل وجدتم الأجوبة ؟؟

والذي ارى انه سلسلة من اربعة اجزاء يجب على المسئولين والافراد مشاهدته

لانها مسئوليتنا جميعا

هل المرأة غبية ؟؟

مارس 27, 2009 15تعليق

15-3

يصعب الإجابة على هذا السؤال بالرد القاطع إما بنعم أو بلا كما لاحظت .. فتكون الاجابات نعم ولكن بتحفظ ولا ولكن بشرح السبب ربما لان الإجابة نسبية وتعتمد على الآراء ..وأجدني أنا أيضا متناقضة مع نفسي في الإجابة على هذا السؤال أريد الإجابة الشافية ولكن لكثرة وتعدد المواقف التي مرت علي فأناقض نفسي لا شعوريا وبهذه التصرفات أحكم على المرأة أنها غبية
1- عندما تعطل التفكير واتخاذ أي قرار في الحياة بإرادتها .. وتوكل الرجل ان يفكر عنها .. أن يتخذ القرارات .. ان يطرح رأيه وتجمد عقلها الى ان تفقد هويتها
2- عندما تدب الغيرة في دمها وتسيطر على سلوكها .. كمان لاحظت هذه الغيرة أنواع ودرجات أشد الأنواع رعبا غيرة المرأة من المرأة لكن هناك نساء مقتولة لديهم مشاعر الغيرة نهائيا بكل أنواعها وهناك من لديها غيرة معتدلة وهناك من يحمل الغيرة القاتلة التي تدفع سلوكها أحيانا للانتقام وهي شدة الغباءفتجدها بعد ان تمر المواقف عليها تقف مذهولة انها تصرفت هذا التصرف الذي لا يعبر عن شخصيتها بشي ولو انها خارج الموقف لاستنكرته فاذا لم تنكره واصبحت مشاعرها سلوك يتحكم بها فيتطبع هذا السلوك الذي يعبر عن غبائها وعدم وعيها
3- عندما تقع في الحب تجد مشاعرها سيطرت عليها تماما تقوم بتصرفات ليست بإرادتها تصرفات جدا غبية تتنازل عن حقوقها تسلم أمرها تهمش ذاتها وتوأد حياتها وروحها لأجله وتصبح المرأة الفدائية في نظرها ولكنها اصبحت دون وعي منها المرأة الاشد غباء
4- عندما تصاب بالغرور فما أن يصيبها هذا الداء حتى تعامل الكبير والصغير معاملة الغبي الذي لا يرى أحدا فترد على هذا بحماقة وتستهزئ بذاك وتحقرهذا وتقع قراراتها المصيرية تحت سيطرة غرورها لا تزن الأمور بعقلها ابدا فتعيش باقي عمرها مسيطر عليها ومنقادة .. فقط اشبع ذاتها بكلمات قليلة ووجهها حيث أردت .
هذه اهم المواقف التي تستطيع بكل ثقة ان تشير بها على المرأة وتنعتها بالغباء .. لكن الأصل هو أن المرأة تجاري الرجل في الذكاء فتجد نساء اذكى بكثير من الرجال وتجد العكس أيضا .. لكنها أحيانا تخفيه ولا تظهره وهذا ذكاء منها أيضا في حين لا يعد الغباء عيب من عيوب المرأة على الاطلاق احيانا يكون ميزة فيها تجملها .. اما الرجل اذا كان غبي فهو عيب بالتأكيد.

متى يكون الكلام مقدس لا يمس ..؟؟

مارس 23, 2009 2تعليقان

اليوم حضرت محاضرة بعنوان ( ولكن كونوا ربانيون ) لـ د. وفاء حمدان في مسرح شطر الطالبات في جامعة الملك عبد العزيزهناك بعض النقاط البسيطة التي استحضرها مع العلم أنني لم أحضر منذ البداية تحدثت كثيرا عن الإخلاص وكيف نصل إلى هذه المرحلة الصعبة في العبادة كان كلامها جدا جميل ومن القلب للقلب كما يقولون فجزاها الله خير الجزاء ,ذكرت كيف أن النفس إذا خالطت العمل بعد النية فجزء للنفس وجزء للرب هنا كأننا أشركنا مع الله وتحدثت عن طريقة مجاهدة النفس في جميع الأعمال وهو عمل مستمر حتى نموت وجميعنا لنا نفس المصير وسنلتقي عند هذه النقطة وهي الموت فلا ينفعنا إلا أعمالنا , وفعلا المتبع للنفس والهوى في كل أموره ضال لا محالة سواء مسلم أو حتى كافر ودقائقنا معدودة في هذه الحياة نستطيع بأعمالنا أن تظل أرواحنا تعيش على الأرض حتى بعد أن تكون أجسادنا تحت التراب أسلوبها كان سهل وسلس وجميل .. لكن بطريقة ما شعرت أنها تستصغر الإنسان وعمل الإنسان في كل شي ماعدا انه يعيش لله تعالى في الحقيقة كلامها رائع وبه الكثير من الصحة من هذه الناحية لكنها أغفلت جانب أن الإنسان بقدرة الله يملك قدرات هائلة يستطيع معها عمارة الأرض ولا يضل ينتظر الموت أو ينتظر ساعة هلاكه وان به طاقات كل إنسان مكلف وملزم بالسعي في الأرض ويستخدم كل ما يملك بقدر المستطاع ليثبت أن الله خلق الإنسان في أحسن تقويم حتى في عقله , موقف الخمول من جانب عمارة الأرض ملاحظ وكثيرا ما اشعر بالانزعاج عندما لا يتطرق الدعاة  بإسهاب عن هذه النقطة حتى يشعرك انه اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا مع إغفال اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا عندما أبديت هذه الملاحظة ربما بطريقة خاطئة واللوم يقع علي لا محالة لصديقتي وأختي ابدوا اعتراضهم وبدئوا يحاولون الوصول معي إلى مفهومهم من كلام الدكتورة لم يسعنا الوقت حتى لبدء هذا النقاش لكن لا مانع من أن نعيد المحاورة لنصل إلى نقطة اتفاق :)ملاحظة :لكن : يرفع الأول ويسمى اسمها وينصب الثاني ويسمى خبرها 😀