تسجيل حضور

 

مازلت أهملها وأعود إليها وامسح الغبار عن عينيها من جديد , مدونتي بيتي المهجور الذي لا استطيع أن أتخلى عنه أبداً , بدأت اتفهم بحق معنى أن يعيش الوطن داخلك ولا تستطيع نسيانه ولو بعد حين , كنت أعد ذاتي في كل مرة أعود فيها للكتابة بأن لا اتخلى عنها مهما يكون , لكن أخلف وعدي مراراً وتكراراً حتى شعرت أني سئية الطبع و لا توفي بوعودها حتى لوطنها الثاني , لا أعلم إن كنت أكتب هذه الكلمات أعتذار منها أو تبريرا لما أفعله بها أو تعليلاً أقدمه لذاتي كي تغفر لي خطاياي , كل مافي الأمر انني أردت ان اكتب هذه الكلمات التي جالت في خاطري بيني وبين نفسي واحفظها في صفحة من صفحات أيامي التي لا تسجل هنا بطريقة صحيحة وكما ينبغي ,

أجدد العهد بيني وبينها علي أفي بوعدي لها هذه المرة

Advertisements
  1. مارس 10, 2014 عند 6:31 ص

    فى انتظارك دائما

  2. يونيو 22, 2014 عند 11:58 ص

    ان شاء الله دائما نشوفك على خير

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: