وأخيرا

الحمد لله أنهيت أختباراتي اليوم ..

لكنني لم أشعر بشيئ من الفرح ابدأ على عادتي ..

الحمد لله على كل حال

Advertisements
التصنيفات :فرحة, جامعتي
  1. مُـنِـيـرَة
    يونيو 17, 2008 عند 1:40 ص

    الحمد لله ..

    إن شاء الله تبشرينا بالنتيجة الحلوة 🙂

  2. anasamoudi
    يونيو 17, 2008 عند 12:03 م

    مبرووك

    كنت أشعر نفس الشعور عندما أنهى الترم ولا اشعر بشيء واعرف السبب تماما لذلك

    وغالبا ما أكون غير راضي عن مستواي أو غير راضي عن نفسي ابدا

    ولكسر هذا الشعور عليكي ان تشغلي نفسك دائما بما هو مفيد تطوري مهاراتك تنجزي الاعمال
    حينها يشعر المرء حتى وان كان مستواه متدنيا لكن تبقى جهوده في انجاح الامور في جعله يملك ذاك الشعور

    أنه مفيد في الحياة

  3. يونيو 20, 2008 عند 1:42 ص

    اهلا أختي منيرة

    مهك له الحمد والفضل

    باذن الله أهلا

    🙂

    أهلا بك أخ أنس

    كلامك صحيح عندما لا يشعر الانسان الرضى عن نفسه ويطمح في ما هو أفضل هي مؤشر ايجابي حقيقة ..

    شكرا لك على تذكيري

    🙂

  4. يوليو 30, 2008 عند 12:12 م

    صح الحمد لله على كل حال

    ربي يوفقك

  5. أغسطس 21, 2008 عند 6:18 ص

    عند تخرجي كان احساسي طبيعي جدا
    و لم تكن تلك السعادة المتوقعة
    عجيبة هي النفس

  6. أغسطس 24, 2008 عند 1:00 م

    اهلا اماني وياك يارب التوفيق
    🙂

    يدوعس اسمك غريب قدن

    صحيح على قد ما احنا متشوقين للاجازة ما نلقى الفرحة اللي المفروض تكون بقدومها

    النفس بحد ذاتها لغز

    اهلا بك 🙂

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: