حالة هذيان

سبتمبر 29, 2007 أضف تعليق Go to comments



تشرق الشمس وتغرب وتعاود الشروق وتخلف خلفها أحداث شتى لكن ما يهمها هي فمازالت تواصل طريقها وهاهي حالة الهذيان تعاود ذاكرتي وأفكاري وكل حواسي فما أنا فاعلة؟؟

كثيرا ما جعلتها تتمخض وتلد يتيمة ثم أبقيها فالظلام لأوأدها كما يحدث مع الشروق والغروب لكن أخذت أتساءل ما يهم أن ترى النور في هذه المرة وأجعل مصيرها مجهول إلى حينه لربما وأدتها من جديد لتلحق بأخواتها؟؟

مشيت في طريقي من بدايته لا اذكر حقيقية بدايته ما اذكره أن أناس كثير كانوا يمشون معي بمسميات مختلفة ونعوت شتى ومضيت اجهل مصيره بغباء مني رسمت مصيره الخيالي الجميل السعيد والأمل يملا أرجائه أو كانت اللا مبالاة يحكم الموقف ؟؟ مايهم أني واصلت ما أنا عليه حتى أتاني مفترقه ولكن بعد أن نهش من آمالي الكثير لاستيقظ واجد نفسي في المكان المجهول أين هي الخطط التي كنت ارسمها أملا أن أصل لما يسمى هدفي ؟؟؟


بدأت اشكك في ما أؤمن به بدأت موازين حياتي تصاب بالاختلال الجامح أصبت بالتبلد الذي يجعلني ابتسم ظاهرا متجمدة من الداخل أوا فعلا قد بنيت أساسي الأول على خطأ ؟؟ أم هو من بنى نفسه ليختل بي بهذه الطريقة ؟؟ أم انه كمان ذكر لي أني ابحث عن المثالية الزائفة كنت أظنها ميزة حتى فاجأني موقف وقال لي انه خطأ بل خطأ فادح !! تجمدت وقتها لأسأل نفسي أين الطريق ؟؟؟


أم كل ما افعله خطأ وما اعتقده وما أؤمن به وما انظر ليه خطأ ووهم قد وقعت في فخاخه أين السراب من الماء في هذه الصحراء ؟؟ بدأت اجهل حتى المعقول أرى من حولي يتقدم ليسبقني ومن كانوا متأخرين عني سبقوني بمراحل وأنا متجمدة في مكاني أذوق الم لم اشعر به أو ربما تبقى مشاعر جديدة وتعقد فكري أو حتى هذيان عقلي في النهاية سأنبذه كما نبذت قبله وقبله لكن لن تكون الأخيرة … و لطالما تمنيت انتهائه …


طريقي أصبحت وحدي امشي فيه لكنه غريب موحش ضيق ويصفه البعض انه عكس التيار الطبيعي فاليكن فما قادني إليه إلا القدر …
غريب أن أقول هذه الكلمة وقد نبذتها كليا عن قاموس اعتقاداتي لأعاود تثبيتها كأساس وأمر لا بد منه كنت أتوهم أني أنا من يصنع الأمل والتفاؤل وكل الكلمات التي كنت ارددها على نفسي بفخر وعزة وبشموخ لا تضاهيها الجبال بعلوها انتكست تحتها بأضعاف أضعاف هذه المبادئ ؟؟ ما هي المبادئ ؟؟ الاعتقادات العادات المسلمات المثل القيم ؟؟ كلها كلمات أصبحت اجهل محتواها

بل هي خواء في نظري لطالما تهشمت مني أجزاء وأنا في أول الطريق إلى أن وصلت لنقطة توقفت فيها حائرة مملوءة بألم غريب لا اعترف به حتى هذي اللحظة أهي شجاعة ؟؟ أم جبن ؟؟

لطالما ضحكت من داخلي عندما انظر إلى الاسم الغريب القبيح الذي اخترته ليصف نفسي وعندما أردت دخول هذا العالم المجهول لاستفسر عن كرهي الأول والأخير جامعتي التي تذكرني كل ما دخلت من أسوارها قبح قراري واختياري لمستقبلي لأبقيه اسم يشير إلى شخصيته المجهولة والآن اسأل نفسي مرارا وتكرارا لماذا هذا الاسم بالذات هل هو مضحك كما كان عندما كتبته على استعجال بعد ان خوى رأسي من الأسماء ؟؟ و هل في يوم سأجد النعت الحقيقي الذي طالما حلمت به وتخيلته ؟؟ أم أن هذا الأنسب لي وسيبقى الأنسب ؟؟؟


بالأمس انفتح باب أمل جديد بدأت استشعر لذته حتى لمسته فإذا هو جرح قديم تمزق وسالت منه الدماء…
تشتت !!أصبحت ابحث عن من يهدئ من روعة ويسكت صياحه الذي يصم الآذان وما زلت كذلك ربما الحل أن أغلق أذني وابتعد عنه قليلا لأتركه ينزف إلى أن يتكور من جديد على أمل نسيانه نسيان مؤقت .. أتمنى أن يكون نسيان دائم ؟؟
ما حيله الإنسان إذا لقي من القلم مخدر ومن الورق ضمادا ليمزج معها البسمة بالألم ويعاود الكره من جديد إذا نسي هذا القلم قوة مخدره لامسك به من جديد ولتعاود الشمس شروقها
ويولد الأمل يوئده الألم ويولد الفرح لتوئده الدمعة وكل ضد يبقى أقوى من ضده ؟؟؟؟



ومن يمرر ظلال بصرة خلال هذه السطور العقيمة فليقدم العذر لحامل قلمها فما هي إلا لحظات يفيق من غيبوبته الكريهه وينكر انه من سطر هذه الكلمات بعذر أن القلم هو من جرى وكتبها
فكاتبها لا يريد مديح أو إطراء فهو يعرف عقم ما كتب و الجهل الشديد الذي حل عليه في لحظتها ولا يريد حلول بإدعاء حالت اليأس التي وقع فيها بل يريد فقط تحليل منطقي أو فلسفي أيا كان ليفسر حالته وأي مخدر أقوى يتجرع منه حتى الممات ؟؟؟
Advertisements
التصنيفات :حبر منشور, صرخات عقلي
  1. يونيو 22, 2014 عند 12:00 م

    جزاك الله خيرا
    فعلا كثيرا ما تمر مثل هذه الحالة بنا من وقت لأخر

    يا ريت وضع مسافات بين السطور

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: